الاهتمام بنظافة البيت
خدمات التنظيف

كيف أعتني ببيتي

البيت أو المنزل

هو المستقرّ للعائلة ، والذي تجدُ فيهِ الأمن والأمان ، فالذين لا يجدون بيوتاً ومأوى يلتجئون إليه فينامون في العراء بلا سقفٍ يُظلّهم هم أكثر الناس معرفةً لأهميّة وجود المسكن والمأوى ، والبيت نعمة من نعم الله عزّ وجلّ علينا ، وخصوصاً البيت الواسع ، فهو سِعةٌ في الدنيا ويجعل أهل البيت أكثر انشراحاً وسوراً لأنّ في ضيق المكان ضيقً في النظر وإيجاد مساحة كافية للبصر تُعطي النفس فسحة ورحابة في الصدر.

وبما أنّ البيت هو من النعم العظيمة التي بنبغي علينا أن نحفاظ عليها ، فيجب أن نحاول دائما الإهتمام بالبيت والعناية به ، لأنّ العناية تحافظ على ديمومة المكان ، وتعطيه الجمال والأناقة التي يُريد كلّ واحدٍ منّا أن يلمسها في بيته ، وهناكَ طُرُق عديدة عندما نتبّعها فإننا نُحقّق العناية بالبيت بالشكل المطلوب الذي يحفظ لنا هذهِ النعمة ويُحافظ على بقائها أطول فترة ممكنة بنفس الشكل والأناقة.

كيف أعتني بالبيت

تبدأ العناية بالبيت ابتداءاً عند حُسن تنفيذ البناء حسب الأصول الهندسيّة والمعماريّة ، فعند البناء السليم تكون الخطوة الأولى قد تمّت بنجاح ، فليس من المنطقيّ أن نعتني بأمرٍ لم نعتني ببنيتهِ التحتيّة المعماريّة أساساً.

عندَ اتمام البناء على أصولهِ من حيث السلامة العامّة والأمان ننطلق إلى الخطوة الثانية في اكساب هذا البناء الجمال المعماريّ من حيث اختيار الشكل المناسب والالون المناسبة من الداخل والخارج ، فتكون العناية بمظهرهِ وجماله بحيث يبدو مسكنا أنيقاً وعصريّاً.

حُسن تنفيذ الديكور الداخلي للبيت والاعتناء بهذا الديكور والمحافظة عليه ، وكذلك اختيار الأثاث المناسب في المكان المناسب ، واختيار الوان الطلاء للجدران وألوان بلاط الأرضيّات بشكلٍ يتناسب مع البيت ككلّ ، وتكون العناية بهذهِ المكوّنات الأساسيّة للبيت من حيث الاعتناء بالأثاث من العبث والتمزيق من قبل الأطفال أو العابثين ، وكذلك الجدران والأرضيات. المحافظة على النظافة للبيت بشكلٍ عام ، وتكون هذهٍ العناية من خارج البيت وداخله ، فكثيرٌ منّا يأخذ جانباً واحداً ويُغفل الجانب الآخر ، وتكون النظافة بشكلٍ دوريّ ويوميّ وبدون تأجيل لأنّ تراكم الأوساخ سيجعل البيت سيئاً وكذلك يصعب تنظيفهُ مرّةً واحدة.

المحافظة على المرافق الصحيّة ، فإذا كانت نظيفة ودائمة العناية فإنّها ستقي البيت من الأمراض التي تُسبّبها قذارة المكان لو وجدت.

المحافظة على جوّ البيت والروائح ، فيجب التركيز على وجود بخّاخ ملطّف للجو إمّا اوتوماتيكي أو بشكل يدوي ، لأنّ الروائح العطرة والجميلة تمنح ساكن البيت سعادة.

تخصيص أماكن محدّدة للملابس والاحذية والأدوات الصحيّة ، لأنّ تحديد مكان لكّل شيء سيساعد في العناية بالبيت بشكل جيّد.
في نهاية كل يوم ، وبعد قضاء نهار شاق بالكد و العمل يرجع كل منا إلى بيته حيث وجود كل سبل الراحة و الاستجمام .

فمن منا لا يرغب في منزل مريح و نظيف وخصوصاً أن عالمنا أصبح مليء بالجراثيم و الميكروبات ، و إنتشار مختلف أنواع الأمراض . للحفاظ على بيتك نظيفاً خالياً من الأوساخ ، عليك سيدتي استغلال الوقت و عمل جدول توزيعين فيه مهمات بيتك بشكل يومي و أسبوعي و استغلال أيضا ً أيام العطل والإجازات،وذلك كالتالي:

تخلصي من النفايات أولاً بأول وعطري المنزل بمعطر جو أو إستخدام الزيوت العطرية لتدوم الرائحة المنعشة فيه .

عودي أفراد أسرتك على الحفاظ على نظافة الغرف و مساعدتك في رفع الطعام عن الطاولة بعد الإنتهاء منه لتخفيف جزء من العبء عليك .

تنظيف الحمامات بشكل يومي و التأكد من تعقيمها جيداً باستخدام مواد تنظيف مخصصة لها .

القيام بتنظيف الستائر و السجادات و تعريضها للشمس ،للتخلص من العث و الميكروبات الموجودة فيها بسبب الرطوبة .

تهوية المنزل بفتح الشبابيك و الأبواب و السماح لأشعة الشمس بالدخول للمنزل فذلك يعمل على التخلص من الروائح المزعجة .

تخلصي من جميع الكراكيب و الأغراض التي لا داعي من وجودها في المنزل ، فكثرتها يجذب الحشرات و الصراصير و الفئران .

إعملي على تعقيم البيت جميعه ، من أبواب و شبابيك و مقابض الباب و الطاولات ، بالإضافة إلى الحمامات باستخدام الديتول و مواد التنظيف الأخرى ، للحفاظ على صحة أفراد الأسرة من الأمراض المعدية . تخصيص مكان معين أو خزانة للأحذية ، حتى لا تنتشر الرائحة في كل مكان في البيت .

تأكدي من عدم وجود نمل أبيض بمنزلك فهو يأكل الخشب و يقوم بتخريب أساس البيت ، و أن وجد عليك بالاتصال بالشركات الخاصة لرش البيت بمواد معقمة تخلصك منها .

لإضافة جمال و رونق على منزلك قومي بطلائه كل فترة ، و إزالة الرطوبة من على الجدران .

ينصح دائماً إستخدام الماء الساخن للشطف ، ليعمل على تحليل الأوساخ و التخلص منها بسرعة .

استخدمي الخل مع تخفيفه بماء دافئ لتنظيف الحنفيات و جعلها لامعة . تعقيم حوض المغسلة باستخدام الكلور جيداً لأنه منبع للفطريات و البكتيريا و ضعي قليلاً من الملح على عيون الغاو بالمطبخ و أشعليها لتصبح ساخنة ، ثن اطفئي الغاز و قومي بفركها جيداً لإزالة الاوساخ المتراكمة عليها .

كيفية المحافظة على نظافة البيت

ونظافة البيت مسؤولية كل فرد في البيت، وليست مسؤولية المرأة أو الأم وحدها، فيفترض أن يقوم كل فرد في العائلة بالمحافظة على المكان الذي يجلس به، وهذه المسؤولية يجب أن تتوزع على كل فرد من أفرا العائلة حتى يعلم كل منهم أن البيت ملك لهم جميعا، ولا يجوز التهاون في هذا الأمر على الإطلاق، والحقيقة أن البيت يجب أن ينظف باستمرار، حتى يكون العنوان الأساسي للمنزل هي الرتابة والنظافة على مختلف أشكالها وأنواعها، ومن أبرز الطرق التي تساعد في الحصول على بيئة بيتية نظيفة ما يلي:

فتح الأبواب والشبابيك فيجب أن يكون هناك مجالاً من مجالات التهوية، والحديث عن فتح الأبواب والشبابيك من أهم العوامل التي تساعد في بقاء الهواء نظيفاً ومتجدداً في البيت، والبيت الذي لا يتعرض للهواء بشكلٍ كامل، قد يؤدي لإصابة أصحابه بالعديد من الأمراض، ومن الممكن في حال كان الجو مغبرا في الخارج أو هناك حشرات في الجو أن نستخدم المروحة في تجديد هواء المنزل، واستخدام المكيف في أوقات الصيف، أما أوقات الشتاء فيجب ألا نترك البيت مغلقا طوال الوقت، ونحاول استغلال أن يكون هناك يوما مشمسا، وأو طقسا دافئا من أجل تهوية المنزل بالكامل، ومنع الحشرات أو الأمراض من الاستيطان في البيت.

إتاحة الفرصة لأشعة الشمس بدخول المنزل فكما يقال أن البيت الذي تدخله الشمس لا يدخله طبيب، وهذه معلومة صحيحة مئة بالمئة، ويجب على المرء أن يتعامل معها بشكل أساسي، ويحاول الابتعاد عن المرض أو عدم التعرض للشمس، ومن المهم أن يتعرض الفراش الموجود في المنزل لأشعة الشمس بشكل دوري، أي يتم تركها في الشمس كل يومين أو ثلاثة على أبعد تقدير، لأن ذلك قد يخفف من حدة الإصابة بالأمراض، وأيضا يحمي البيت والأفراد والجسم من التعرض لأي نوع من أنواع التعب أو الضيق، فكما أن الشمس مفيدة للجسم بشكل كامل، فهي أيضا مفيدة للمنزل، حيث إنّها تقتل الميكروبات والجراثيم، وتنقي الهواء في المنزل، وتعمل على تدفئة المنزل بالكامل، وتقي من الأمراض.

المصدر : شركة صيانة مكيفات بالرياض