إزالة الصدأ من الملابس
خدمات التنظيف

كيفية إزالة الصدأ من الملابس

الصدأ

على الملابس يتعرض الكثير من الأشخاص لمشكلة تكون الصدأ على الملابس، بالرغم من عدم ارتدائها وحفظها في الدولاب، وتحدث هذه المشكلة نتيجة لوجود أحد الأزرار أو الدبابيس الحديدية والمعدنية على الملابس وبقائها لمدّة طويلة دون ارتدائها أو تفقّدها بين الحين والآخر، وتحدث هذه المشكلة أيضاً عند وضع الملابس في الغسالة، فتؤدّي عملية الغسل لهذه الأزرار المعدنية إلى حدوث الصدأ نتيجة لتعرّضها للمياه، وهذه المشكلة تؤدّي إلى إفساد الملابس وظهورها بمظهر غير لائق، لذلك يحاول الكثيرون القيام بالعديد من الوسائل التي تمكّنهم من حلّ هذه المشكلة، لكي يتمّ تجنّب خسارة الملابس خاصّة عندما تكون جديدة وغير مستهلكه لمدّة طويلة أو باهظة الثمن.

 كيفية إزالة الصدأ من الملابس

هناك العديد من الخطوات والطرق التي تؤدي إلى التخلص من الصدأ عن الملابس وإعادتها إلى وضعها الطبيعي وهي: يمكن الاستعانة بالليمون، وذلك من خلال القيام بإحضار نصف ليمونة، والعمل على عصرها ووضع عصير الليمون في المكان الذي يوجد فيه الصدأ، ومن ثمّ نقوم بوضعها تحت أشعة الشمس وبطريقة مباشرة، وتركها لمدّة حتى تتشرب القطعة الليمون وتجفّ تماماً، وبعد الانتهاء من ذلك يجب القيام بتنظيف وتجفيف الملابس كالعادة، وتكمن أهمية الشمس في أنّها قادرة على إذابة الصدأ بشكل نهائي.

وضع قطعة من الليمون بين قطعتين من الملابس الذي يوجد فيها علامات الصدأ، والعمل على كيها بالمكواة الحارة، وذلك من خلال تكرير هذه العملية لأكثر من مرة، حتى يتم الوصول إلى النتيجة المطلوبة، مع مراعاة تجديد قطعة الليمون عدّة مرات. استعمال السائل الذي يستخدم لتنظيف الصحون، وذلك من خلال وضع الكمية المطلوبة من هذا السائل على مكان تواجد بقع الصدأ، وإضافة كمية قليلة من الماء الدافئ، والعمل على فركها بطريقة جيدة، ومن ثم القيام بتنظيف الملابس بشكل كامل وتجفيفها.

ماء النار يؤدي إلى إزالة بقع الصدأ عن الملابس، وذلك من خلال وضع كمية ضئيلة جداً على مكان البقع، مع مراعاة أخذ الحذر عند استعماله خوفاً من إلحاق الضرر باليدين والعينين، وعدم وضع كمية كبيرة، لأن ماء النار من المواد القوية جداً والتي تؤدي إلى وإذابة الملابس. عند القيام بجميع الطرق السابقة، وعدم الحصول على النتيجة المطلوبة، يمكن اللجوء إلى شراء محلول خاص بإزالة بقع الصدأ عن الملابس، وهذا المحلول يتم الحصول عليه من خلال المتاجر والأماكن الخاصّة بتنظيف الملابس ( الدراي كلين). تنبيه مع العلم أنّه كلما قام الشخص بعلاج هذه المشكلة في وقت مبكر، يحصل على نتيجة أفضل في التخلص من هذه البقع؛ لأنّ مثل هذه البقع مع مرور الوقت، يصعب التخلّص منها بسهولة، ولتفادي هذه المشكلة من أساسها، يجب تفقّد الملابس بشكل دوري.

يتفاجأ بعض الناس بتلطيخ ملابسهم ببعض بقع الصدأ دون أن يرتدوها أحياناً وقد تكون ناتجة عن بقاء بعض الأزرار أو المفاتيح الحديدية أو النحاسية في داخلها لمدة طويلة أو غسلها دونما التنبه لوجودها في الداخل فيتسبب ذلك في ظهور بقع متفرقة على السطح الخارجي للقماش ، مما ينزع مظهرها الجميل ، ويستاء أصحابها خصوصاً إذا كانت هذه الملابس جديدة وغالية الثمن .

فيحتار مرتديها في كيفية إزالة هذه البقع العميقة والعنيدة ، حيث أن بقع الصدأ تعتبر من أصعب البقع التي لا بد من استخدام طرق خاصة لإزالتها برفق من سطح الملابس بطريقة لا تحدث ضرراً في القطعة و تؤدي إلى تلفها بالكامل .

 وفيما يلي بعض الطرق المجربة التي أثبتت فعاليتها في إزالة بقع الصدأ من على سطح القماش نلخصها فيما يلي :

يمكن إزالة بقع الصدأ من الملابس من خلال عصر نصف ليمونة على مكان بقعة الصدأ ثم تعريضها للشمس حتى تجف بشكل كامل ، ثم نقوم بغسل قطعة الملابس بالطريقة المعتادة ونشرها حتى تجف ، حيث أن لأشعة الشمس قدرة كبيرة على تذويب بقع الصدأ عن القماش .

وضع شريحة من الليمون الطازج داخل طبقتين من الثياب الذي يحتوي على بقع الصدأ ثم نمرر المكواة الساخنة على سطح القماش ، مع تكرار العملية مرات ومرات حتى تزول البقع تماماً مع أهمية تغيير شريحة الليمون أكثر من مرة .

وضع كمية مناسبة من سائل غسل الصحون على بقعة الصدأ الموجودة على الثوب مع كمية قليلة من الماء الدافيء ودعكها جيداً لمسح البقعة ، ثم غسل كامل القطعة ونشرها ، إذ أن لسائل الجلي فعالية كبيرة في إزالة البقع الدهنية والعنيدة كبقع الصدأ دون أن تحدث أي ضرر على القماش يمكن استخدام كمية قليلة جداً من ماء النار بوضعها على البقعة فهي تزيلها تماماً لكن لا بد من لبس القفازات لعدم تضرر اليدين إضافة إلى وجوب تقليل الكمية حتى لا تتضرر القطعة وتزول منها ألوانها أو تذوب في منطقة البقع لأنه ماء النار مركب حارق وقوي جداً .

هناك مزيل خاص للصدأ يباع في المحلات التجارية ويتواجد في مصبغة الملابس يمكن الإستعانة به إذا لم تنجح الطرق السابقة .

و تجدر الإشارة إلى أنّ كلّما أسرعنا في تنظيف البقعة فور حدوثها كلّما استطعنا إزالتها تماماً ، لأنّ البقع العنيدة إذا تأخرنا عن إزالتها لأيام يصبح من الصعب جداً التعامل معها .

قد تتلطّخ ملابس البعض منا عن طريق إصابتها ببقع متناثرة من الصدأ، ممّا يجعلها متسخة ويحول دون ارتدائنا لها والتخلّي عنها للأبد، حتّى لو كانت قطعة الملابس غالية الثمن أو محبّبة إلينا كثيراً، وذلك لأنّ الصدأ يعتبر من البقع العنيدة التي يصعب على ربة المنزل إزالتها بمجرد وضعها في الغسالة العادية، فهي تحتاج إلى طرق خاصة للتعامل معها قبل غسلها بشكل تقليدي. وقد تلتصق بقع الصدأ بالملابس نتيجة طبيعة عمل بعض الأشخاص بالمصانع أو المشاغل التي تُستخدم بها المعدات الحديدية أو النحاسية، وربما تنتج بقع الصدأ نتيجة نسيان مفاتيح أو أزرار حديدية أو نحاسية داخل جيوب قطعة الملابس لفترة طويلة ممّا يؤدي إلى ظهور بعض بقع أو خطوط من الصدأ على السطح الخارجي للقماش، وبالتالي يُفقدها مظهرها الجميل والأنيق ويوحي للآخرين بعدم نظافة صاحبها.

لكن بالمقابل توصّل خبراء الملابس إلى مجموعة من الطرق التي أثبتت فعاليتها في إزالة بقع الصدأ العنيدة من على سطح الملابس بكشل نهائي دون أن تلحق أي ضرر بقطعة القماش ذاتها وفيما يلي بعض منها:

يمكن إزالة الصدأ عن قطعة القماش من خلال وضع عصير ليمونه واحدة على مكان البقعة الموجودة على القماشة، ومن ثم تعريضها لأشعة الشمس الحارة إلى أن نشعر بأنّ قطعة القماش جفّت تماماً من سائل الليمون، وعند الانتهاء من ذلك نقوم بغسلها كالمعتاد بالغسالة مع إضافة مسحوق الغسيل العادي، حيث إنّ الليمون مع الشمس يساعد على ذوبان الصدأ بشكل مؤكد.

يمكن استخدام ماء النار لإزالة بقع الصدأ، وذلك من خلال وضع كمية قليلة جداً منه على مكان البقعة، مع ضرورة الحرص على ارتداء القفازات أثناء فرك المادة بالقماش، وذلك لأنّ ماء النار حارق لليدين، كما يجب التنبّه بأن زيادة الكمية قد تلحق الضرر بقطعة القماش للملابس وذلك كأن تزيل لونها الأصلي عنها أو تذيب المنطقة المتضرّرة، نظراً لقوّة هذه المادة الحارقة والمذيبة. يمكن الاستعانة أيضاً بسائل جلي الصحون لإزالة بقع الصدأ، وذلك بوضع كمية جيدة منه فوق البقعة ودعكها جيداً به مع القليل من الماء الدافئ، ومن ثمّ غسل كامل القطعة بالغسالة، ونشرها في مكان مشمسـ، حيث إن لسائل الجلي قدرة كبيرة على إزالة البقع العنيدة الدهنية أو الزيتية عن سطح الملابس تماماً كما يزيلها على الصحون وأواني الطبخ.

يمكن استخدام شريحة من الليمون الطازج، وذلك من خلال وضعها تحت بقعة الصدأ تماماً، وتمرير المكواة الساخنة من فوق سطح القماش الخارجي مع ضرورة تغيير شريحة الليمون على فترات كونها تزيل بقع الصدأ تدريجياً.