أهمية الماء
تسربات المياه

بحث حول أهمية الماء

الماء

قال تعالى” وجعلنا من الماء كل شي حي أفلا يؤمنون”(الأنبياء:30)، إنّ الماء أساسي ومهمّ في حياة الإنسان والحيوان والنبات، وبدون الماء لا توجد حياة أبداً في هذا الكون منذ بدء الحياة على وجه الأرض خلق الماء لتتمّ الحياة وتستمر، فبدون الماء لا توجد حياة على وجه الأرض.

أنزل الله سبحانه وتعالى الماء على هذه الأرض لكي تحيا وتنعم بالنعيم والاستقرار والاستمراريّة، فالماء من نعم الله الجميلة والضروريّة لذا من واجب الإنسان أن يحافظ عليها بأن لا يهدرها ولا يسرف باستخدام الماء، ومن مظاهر محافظة الإنسان على نعمة الماء أن يحسن استخدام الماء عند الوضوء والاستحمام كما يستخدم الدلو لغسيل سيارته أو مكان سكنة ولريّ المزروعات، فزراعة النباتات التي لا نحتاج إلى ماء كثير، والماء له خصائص فيزيائيّة معروفة لتساعد في تميّز الماء النقيّ من الماء غير النقيّ، وهذه الخصائص الفيزيائيّة تشتمل على أنّ الماء النقي لا لون له ولا رائحة.

يشكل الماء نسبه كبيرة من مساحة الكرة الارضية والتي تصل الى ٧١٪ أي ما يعدل ثلاثة أرباع مساحة الكرة الأرضية، وهذه المسطحات المائية تتمثل في المحيطات، والبحار، والبحيرات، والأنهار، والينابيع وغيرها.

نظراً لأهميّة نعمة الماء التي أنعمها الله سبحانه وتعالى علينا لذلك علينا أن نحافظ عليها كما نحافظ على أرواحنا وأجسادنا فمن واجبنا أن نحرص ونحافظ على هذه النعمة بقدر ما نستطيع، كما حثنا نبيا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام بترشيد استهلاك الماء ونهانا عن الإسراف في الماء.

أهمية الماء في حياتنا

  • الماء يتكون من جزيئات قطبيّة، ذرتين من عنصر الهيدروجين وذرة من عنصر الأوكسحين، تفيد خاصيّة القطبيّة للماء في قدرة الماء على إذابة العديد من الموادّ فيه.
  • يلعب الماء دور كبير في المحافظة على درجة الحرارة، سواء المحافظة على توازن حرارة جسم الإنسان أو توازن حرارة في الجو فوق اليابسة و في داخل البيئة المائيّة. يدخل الماء في تكوين الخلايا في أجسام الكائنات الحيّة.
  • يساعد الماء في نقل المواد المذابة من مكان إلى مكان آخر في داخل الخلية الواحدة في أجسام الكائنات الحية، وبين الخلايا جميعها.
  • يساعد الماء في تكاثر بعض النباتات مثل السرخسيات والحزازيات، والضفادع. يلعب الماء دوراً أساسيّاً في المحافظة على انتصاب النباتات العشبيّة.
  • يعتبر الماء بيئة ضرورية لحياة الكائنات البحرية. الماء ضروريّ وأساسيّ في حياة الإنسان، حيث إنّنا نحتاج للماء في المحافظة على نظافتنا الشخصية ونظافة البيئة التي نعيش فيها.

الماء

  • هو سائل شفّاف لا لون له ولا رائحة ولا طعم، ومن الممكن أن يكون على شكل بخار (الحالة الغازيّة)، أو على شكل جليد (الحالة الصلبة)، وهذه الحالات للماء هي التي تشكّل دورةً منتظمةً مستمرّة تحافظ على وجود الماء في الكون.

أهميّة الماء للإنسان

من دون وجود الماء لا وجود للحياة، نعم عزيزي القارئ فهذا المركّب الذي يتكوّن من ذرتي هيدروجين مع ذرة أكسجين هو أساس الحياة، فهو مهم لكل الكائنات الحيّة من إنسان وحيوان ونبات، وليس بالغريب أن الماء يكون ثلثي كوكب الأرض، ولولاه لما وجدت الحياة التي نعيشها، فعلى اختلاف العصور اختلف شكل الأرض وكان الماء هو العامل الأساسي في تكوينها، ويقول سبحانه وتعالى: (وجعلنا من الماء كل شيء حي،أفلا يؤمنون)، وصدق سبحانه وتعالى في قوله؛ فالماء تمتدّ أهميّته لتشمل كلّ الأشياء في الحياة، ولا تقتصر أهميّته على الكائنات الحية فقط. يتكوّن جسم الإنسان من 70% من الماء، ولا يستطيع الإنسان العيش دون وجود الماء؛ فهو المسؤول الأوّل عن جميع العمليّات الحيوية في جسمه، ويساعد على طرح الفضلات والسموم إلى خارج الجسم، كما أنّه يساهم في الوقاية من العديد من الأمراض مثل: أمراض الكلى، والقلب، والكبد، وإذا واظب الإنسان على شرب الماء يوميّاً بما لا يقل عن لترين فإنّه يتفادى الشعور بالإجهاد والتعب؛ لأنّ الجفاف هو أوّل مسبّب للإجهاد، كما أنّ قلّة شرب الماء تعمل على الإمساك.

ويجب الحرص على شرب الماء في الأجواء الحارّة حتى لا يفقد الإنسان توازنه، وهو مهم بشكل خاص للحامل وللأشخاص الّذين يمارسون الرياضة بشكل مستمر، كما أنّ الماء يسهّل عملية الهضم وبالتالي يساعد في الحفاظ على وزن مناسب للإنسان.

وللماء في حياة الإنسان أهميّة أخرى تتمثّل في استخدامه في المنزل لتنظيفه، وللطهي، وقد استخدم الإنسان الماء لتوليد محطّات الكهرباء، كما أنّ العصائر والمشروبات الغازية معظم مكوّناتها من الماء، والماء يدخل في إنتاج العديد من الصناعات، ولا مجال لحصر استخدامات وأهميّة الماء للإنسان هنا، لأنّها كثيرة جداً.

أهميّة الماء للنباتات والحيوانات

تحتاج الّنباتات إلى الماء بكميّات متفاوتة، فهناك بعض الزّراعات لا تعطي ثمارها إلّا إذا تمّ سقيها بكميّات كبيرة من الماء، وهناك نباتات تحتاج إلى كميّة أقل، لكن لا يوجد نبات على الأرض لا يحتاج إلى الماء، فالنبات يأخذ الماء من جذوره ويوزّعه على باقي أجزائه لكي ينمو. والحيوانات أيضاً بحاجة إلى الماء، ونجد أنّ الحيوانات المنتجة للألبان هي بحاجة للماء أكثر من غيرها، وتحصل الحيوانات على الماء من خلال ماء الشرب، وبعض أنواع الأعلاف تحتوي على نسبة من الماء، وإذا انخفض مستوى الماء في جسم الحيوان يتأثّر جهازه التنفّسي، ويظهر هذا جلياً عند رؤيتنا للكلاب التي تلهث، ولكي تستمرّ دورة الحياة، ويستفيد الإنسان من النبات والحيوان يجب أن يزوّده بالماء اللازم لكي تستمرّ الإنتاجية، وتستمرّ الحياة أيضاً.

 ما هي أهمية الماء

  • يحد من التعب والإرهاق، حيث يمد الجسم بالطاقة والحيوية اللازمة للقيام بالأعمال المطلوبة منه خلال اليوم، لذلك ينصح بشرب ما يقارب من ثمانية أكواب من الماء يومياً.
  • يحسن المزاج بشكل ملحوظ، حيث تؤثر قلة شرب الماء على المزاج بشكل سلبي، كما يؤثر على التفكير، والحد منه.
  • يساهم بشكل كبير في التخلص من الوزن الزائد ويزيل كميات كبيرة من الدهون المتراكمة في مناطق معينة في الجسم؛ كالبطن، والأرداف، والأكتاف. يذوب الحصى في الكلى. يخلص الجسم من كافة السموم، والجراثيم، والبكتيريا المتراكمة في الجسم، وبالتالي التخلص من العديد من الأمراض التي قد يتعرض لها العديد من الأشخاص.
  • ينظم درجة حرارة الجسم، فوجود كميات كبيرة من الماء في الجسم يساهم بشكل فعال في تنظيم درجة حرارة الجسم، مما يجعل الجسم أكثر نشاطاً وحيوية خلال اليوم، بالإضافة إلى أنه يحافظ على صحة العضلات والمفاصل، ويمنع تقلصها وتكسرها.
  • يرطب وينعم البشرة، ويخلصها من علامات التقدم في السن التي تتمثل في ظهور التجاعيد، والبقع الداكنة، والخطوط الرفيعة البيضاء.
  • يعالج الالتهابات الناتجة عن تناول بعض أنواع الأطعمة غير المفيدة أو الصحية، كما يخلّص من الإمساك المزمن والمزعج، وتحديداً عند الصغار. يحمي من الإصابة بالجفاف الذي يصيب الكثير من الأشخاص، حيث يعوض السوائل والمعادن المفقودة من جسم الإنسان، وخاصةً في فصل الصيف، ويفضل كذلك شرب ما يقارب ثمانية أكواب من الماء يومياً. يقي من الكثير من الأمراض؛ مثل: هشاشة العظام، حيث إنه يزيد كثافتها ويقويها، وذلك لأنه يحتوي على عناصر مهمّة وضروريّة، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من المعادن.

استخدمات الماء

  • يفيد في النظافة الشخصية، والأعمال المنزلية.
  • تحضير الطعام. ري المحاصيل والمزرعات.
  • يفيد في العمليات الصناعية.

كم لتراً من الماء يحتاج الجسم يومياً للمصابين بحصى الكلى: ينصح بشرب لترين من الماء يومياً، وذلك لأنه يساهم في التخلص من الحصى الموجود في الجسم بشكل سريع.

للحامل والمرضع: يفضل شرب حوالي لترين من الماء، أو تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات الغنية بالماء، وذلك لمد الجسم بالرطوبة.

المصدر : شركة كشف تسربات المياه بالرياض